غرف نوم للتوأمين

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قد يكون من الصعب إرضاء التوائم في اختيار غرف نومهما، ليس لشيء إلا لأنك ستواجهين رأيان، بدل رأي واحد، خصوصاً بين الطفلين المتقاربين في العمر، وبين التوأمين، اللذين يتأثران ببعضهما، رغم ذلك فالمحبة تجمعهما، لكن هذا لا يمنع أن يكون لكل واحد رأيه وخياراته، بعد الجمع بين الرأيين، تساعدك "سيدتي وطفلك" في هذه الخيارات والألوان، التي تحدد شخصيتهما.

1 – غرفة البحر

يرمز اللون الأزرق إلى البحر والعطاء؛ ففيه الخير الكثير والقوّة؛ فأمواجه القوية تشعر الواقف أمامها بالقدرة على المواجهة، وعمق قاعه فعلمي طفليك هذا الشعور باختياره، فهو يزيد قدرتهما على حفظ الأسرار، والتحدّي لأنها يعرفان ما خلفه، وسيشعران بالحياة النابضة لمعرفته أنه يمتلئ بالكائنات، التي يحتويها لذلك سيتعلما حب الخير، ومن دلالات البحر في هذه الغرفة، أغطية السرير الزرقاء، وتلك السمكة الحائطية المغطاة بالشبك.

2 – غرفة الألوان

عادة ما تزرع الألوان الهدوء والتأمّل والنّشاط والرومانسيّة والبهجة، التي تحلمين بها لتكون من صفات ولديك، حيث يدخل التأثير النفسيّ للألوان في جميع مجالات الحياة، يمكنك توجيههما لاختيارها حتى تزرعي في نفسيتهما السعادة والإشراق، بدءاً من أغطية السرير، وليس انتهاء برسومات الحائط، والضوء الجانبي.

3 – غرفة المزاج

يمتلك اللون القرميدي سحراً وأثراً إيجابياً في النفس والروح، وفقاً للعديد من الدراسات النفسية التي تدعم هذه النظرية..

فهذا اللون الفريد، المتكون من مزيج الأحمر والأصفر، يعدّل المزاج، ويمنع الاكتئاب، ويبعث على البهجة والحماس وروح التعاون والإبداع، بل ويرفع الروح المعنوية كذلك فهو لون دافئ إذا تم اختياره مع الأخضر، الذي يشارك القرميدي، في النظرة الإيجابية للحياة.

4 – غرفة السعادة

هذه الغرفة يمكن اختيارها لابنتيك التوأمين، حيث سيمنع اللون الأصفر إحداهما، حسب علم النفس، الإنسانية والفرح والقدرة على الاستمتاعِ، كما أنّه يحفّز خيالَمها، ويساعدُ العقلَ على التعلّمِ، فيما اللون الزهري، بهذه الدرجة الهادئة، يرتبط مع الكثير من الإشارات الإيجابيّة كالحب، والجمال، والسحر، والحساسية، والرقة، والحلاوة، والطفولة والأنوثة، والرومانسية،

هذه الصفات ستتجتمع في الفتاتين، اللتين ستهب كل منهما صفاتها للأخرى بحيث تكملان بعضها، وتكتسبان شخصية راقية بكل جوانبها.

5 – غرفة النور

اللون الرمادي الفاتح للغرفة، ومن منظور علم النفس، لون محايد، كونه لا أبيضَ ولا أسود، يرمز إلى الحيوية والنور، يعطي طفليك الاستقرار، ويخلق إحساساً بالهدوء ورباطة الجأش، ويعفيهما من فوضى العالم، كما يمكنههما أن يعبرا عن الهدوء والتحفظ.

إذا اختاراه، فهذا يعني تغيير بعض الجوانب السلبية منهما، وتنمية الإيجابية فيهما وهما كذلك يمنعان عن نفسهما الملل. لا بد من دعمه بأثاث وإكسسوارات ممتعة، تزرع فيهما حب الاندماج مع الغير.

 

6 – غرفة الثراء

اللون الأصفر يرمز إلى حب الثراء؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّه لون الذهب والشمس.

هو يجسد البهجة، ويبعد المرض، وغالباً ما يكون مفضلاً للأذكياء، واخياره يجعل ولديك أكثر تفاؤلاً وميلاً للمشاريع العملية، ونضوج مشاعرهما، خصوصاً إذا اختارا الدرجة الفاتحة منه، الممزوج مع الأبيض، الذي يرفع المعنويات ويذهب القلق.

7 -  غرفة الصخب

هذا الصخب في الغرفة من امتزاج الألوان، خصوصاً الأبيض الذي يخفف من حدة الرمادي، وتأثيره السلبي، كلها تعيد الحياة بطابع شقي، قد تتميز بها الفتاتان، ويجسد ذلك الطابع الشقي تماماً تلك الرسومات الطفولية، التي وضعت بشكل ذكي على الحائط الخلفي للسريرين، فيما الهاتف الزهري، يظهر كعلامة فارقة، تلعب دور الحب والرومانسية في الشخصيتين.

كادر

14  شرطًا...لحجرة طفلك

تحتاج غرفة الطفلين، إلى الكثير من الصبر، فأنت لا تريدين أن تشعلي فيهما الغيرة من بعضهما بالتأكيد، وأهم ما في هذه الاختيارات، أن توجهيهما للتشاور فيما بينهما، والاتفاق بحيث يبلغ كل طرف منهما الرضى، ولكن عليك في المقابل القيام ببعض التجهيزات:

* اختاري لهما غرفة تدخل الشمس من نافذتها، فالشمس من المعقمات الطبيعية، التي تقضي على الجراثيم.  

* قد يكون المكيف ضرورياً حسب المنطقة التي تعيشين فيها، وفي حال عدم وجوده، واستخدامك للمروحة، فخصصي لها مكاناً مرتفعاً، أو علقيها على الحائط، بشكل محكم، وهذا بالتأكيد سيكون من عمل الأب، للمحافظة على سلامة طفليك.

*  استخدمي جهاز الكهرباء، الذي يحتاج إلى الماء، فتشغيله يحافظ على رطوبة الغرفة ويعطيها نسبة من الأوكسجين الذي يحتاجه طفليك، خصوصاً في حالات الزكام.

* اجعلي ذوق طفليك رفيعاً في اختيار ورق الجدران الهادئ، فالألوان المتداخلة كثيراً قد تثير الأعصاب.

* الإضاءة: لابد من أن تكون قوية، ويفضل استعمال الجانبية؛ أي لمبات الأباجورة بدلاً من الثريات أو الإضاءة الموجهة من أعلى.

* الستائر: يجب استعمالها على النوافذ للحد من الإضاءة الخارجية.

* ضعي "الناموسية" على ظهر السرير؛ لكي تحميه من الذباب والناموس والتيارات الهوائية والإضاءة القوية.

*مهما اختلفت نوعية المراتب يجب أن تكون مستوية السطح، خالية من المنخفضات والمرتفعات.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق