علامات الحمل ببنت علمياً

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مما لا شك فيه أن كثيراً من أقاويل الجدات حول اكتشاف جنس الجنين، وهو لا يزال في بطن أمه، تلقى ترحيباً كبيراً من قِبل السيدات حتى يومنا هذا، إذ يقمن بتناقلها جيلاً بعد جيل على الرغم من عدم ثبوت صحة مقولةٍ واحدةٍ منها بشكل علمي.
هذا ما أكدته ليليان قطيش، اختصاصية النساء والولادة، التي أوردت أهم مقولات الجدات حول الحمل ببنت:
شكل البطن
الشكل العريض للبطن يدل على الحمل ببنت، أما إذا كان منتفخاً طولياً فيدل ذلك على الحمل بولد، بحسب رواية الجدات.
كثرة النوم
هناك مقولة شهيرة متداولة في بلاد الشام، وتعني أن الحامل ببنت تبقى على يقظة وفي كامل نشاطها وحيويتها خلال "فترة الوحام"، عكس الحامل بولد التي تنام طوال هذه الفترة: "أم العروس بتحوس، وأم العريس بتنوص".
الحموضة
يقال أيضاً: إن الحامل ببنت تزداد الحموضة في معدتها بسبب الشعر الذي يظهر على رأسها.
جمال الحامل
ازدياد جمال الحامل يدل على حملها ببنت، لأن البنت بحسب اعتقاد الجدات تزيد من جمال أمها، عكس الولد الذي يجعل أمه بشعة، وذات أنف كبير، وتعلو بشرتها البثور والحبوب، لأن هرمونات الذكر تؤثر فيها، كما يعتقدن.
الخيط والخاتم
يقال كذلك: إن حركة الخاتم والخيط فوق بطن الحامل تدل على جنس مولودها، إذ يتم ربط خاتم بخيط طوله 20 سم تقريباً، ثم يوضع فوق بطن الحامل، فإن تحرك بشكل دائري فهذا دليل على الحمل ببنت، أما إن تحرك بشكل أفقي مثل "البندول" فيدل على حملها بذكر.
كف اليد
تقول الجدات: إن خطوط اليد تدل على جنس المولود، فالخطوط الرفيعة تدل على الحمل ببنت، والسميكة بولد.
نوع الوحام
تعتقد الجدات أن الحامل ببنت تكون أعراض الوحام لديها قوية جداً، وتتقيأ باستمرار، وتشعر بالدوار، عكس الحامل بولد التي يكون وحامها هادئاً ويمر دون مشكلات.
نوع الطعام
من المعروف بين النساء قديماً، أن السيدة التي تميل خلال فترة حملها إلى أكل الحلويات، تكون حاملاً ببنت، عكس السيدة التي تحمل ولداً، إذ تميل إلى الأطعمة الحامضة والمالحة.
ضربات قلب الجنين
يقال: إن عدد دقات قلب الجنين إن زادت عن 160 فإن السيدة حامل ببنت، وإذا كانت دون ذلك، تكون حاملاً بذكر.
وأكدت الدكتورة ليليان، ألَّا صحة لكل ما ذُكِرَ من أقاويل تتناقلها الجدات، وأن الطريقة الوحيدة للكشف عن جنس المولود برؤية أعضائه التناسلية عبر التصوير التلفزيوني "السونار"، أو "الألتراساوند".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق