«الفضاء السحيق» باللغة العربية في أبوظبي

سيدتى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتاب جديد تمت ترجمته، بعنوان «الفضاء السحيق: ما وراء النظام الشمسي إلى حافة الكون وبداية الزمان» أضافه مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، لكاتبه «غوفرت شلنغ»، وهو صحافي وكاتب فلكي ذائع الشهرة عالمياً، ونقل الكتاب إلى اللغة العربية عمر سعيد الأيوبي.
يناقش الكتاب أسرار الفضاء وما يكتنفه من غموض في رحلة إلى السدُم والمجرّات والثقوب السوداء وحافة الكون المرصود.
يتناول الكاتب في مقدمته موجزاً عن النظام الشمسي، في بضع صفحات من الصور وأوصاف موجزة للشمس، والكواكب وأقمارها، والكويكبات، والمذنّبات، والكواكب القزمة، من ثم ينطلق بعد هذه المقدمة ليتناول الفضاء السحيق متنقلاً من الجوار ما بين النجمي عبر مجرّتنا، درب التبّانة، إلى أقاصي الكون.
ومن خلال مئات الصور الفوتوغرافية واللوحات الإيضاحية، يستعرض المؤلّف مولد النجوم وحواضنها وموتها، والمجرات المختلفة، ويعرف بالثقوب السوداء، ويختتم الكتاب بحافة الأفق الكوني، ويلقي نظرة على المادّة والطاقة الداكنة، والنظريات عن الحياة خارج كوكب الأرض، والأكوان المتعدّدة، كما يحتوي أطلساً للنجوم يعرض سماء الليل كما تُشاهد من الأرض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق