ما سر عشق شرب الشاي في أكواب زجاج؟

MSN Saudi Arabia 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الشاي (تصوير عمر جمال) © الشاي (تصوير عمر جمال) الشاي (تصوير عمر جمال)

كتب- هشام عواض:

شرب الشاي في "كوباية زجاج" عادة لا يتخلى عنها البعض، بل إن في حال عدم توافرها فأنهم قد لا يشربونه، وفسّر علماء نفس هذا الأمر، ولماذا نميل لشرب الشاي في أكواب زجاجية، عن البلاستيكية والورقية؟.

أوضح عالم النفس تشارلز سبنس، في جامعة أكسفورد البريطانية، أن ثقل الكوب يجعلنا نعتقد أن المشروب بالداخل يتمتع بجودة أفضل، فيما تعطي الأكواب الورقية إيحاء بأن المنتج الذي نشربه ليس جيدًا كفاية.

واختبر نظريته على مجموعة من المتطوعين لتجربة مشروب مميز بعلامة "أ" وآخر يحمل علامة "ب".

واجمع المتطوعون كافة في إجاباتهم أنهم يفضلون المشروب الموجود في الكأس "أ"، وأن المشروب "ب" لا يحمل نفس الجودة.

وكشف البروفيسور سبينس لاحقا أن الكؤوس تحمل المشروب نفسه، والفرق الوحيد هو أنه أضاف وزن 30 جرام إلى قاع الكأس "أ" ، وأوضح: "ما نشعر به في أيدينا يمكن أن يكون له تأثير كبير في تحديد ما نتذوقه".

وأكد البروفيسور، أن عقولنا ترى الوزن علامة على الجودة، ولايوجد دليل مادي يثبت أن طعم الشاي يتغير أو يتأثر باختلاف الكأس الذي وضع فيه وإنما الأمر يعود لشعورنا النفسي بأن مذاق الأشياء أطيب في الكؤوس .

وأجرى عالم الفيزياء بجامعة أكسفورد ، ستيفن بلانديل، تجربته على الأكواب الزجاجية والورقية لاختبار جودة الشاي بعد سكبه فيها.

وتبين أن الشاي الموجود في الكوب الزجاجي يبرد بصورة أسرع من الكوب الورقي، لأن الكوب الورقي يحتوي على العديد من الطبقات مع بعض الفجوات الهوائية، لذا فهو عازل جيد جدًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق